Loading...

الاثنين، 1 فبراير 2010

[ فيديو: الطفلة الثرثارة ! ] - ظريف.


يحاول الأطفال في سنواتهم الأولى تقليد الكبار في الكلام، لعل من المشاهد المألوفة مشهد طفلكم الصغير (الذي لم يزحف حتى الآن).. وهو مضطجع وقد اقتربت برأسك أمام رأسه مباشرة وتخاطبه بكلمات عاديّة مع توضيح مخارج حروف الكلمة.. أو في أقل الأمر تجدك تقلد مواء القطة أمامه بهدوء ووضوح، وطفلك ينظر إليك ويحاول بحماس شديد أن ينطق ويقلدك محركًا يديه ورجليه وفمه مع نحنحة لطيفة جرّاء اجتهاده في سبيل النطق.. وفي كثير من الأحيان يصعب عليه ذلك، وفي هذا الفيديو تجدون طفلة قد نجحت في النطق.. لكن بنت الحلال انتثرت منها الكلمات الجميلة كالسيل.. فاستحقت أن تكون أجمل وألطف ثرثارة في العالم.. وفقها الله وأهلها إلى الخير.



هناك 6 تعليقات:

  1. ^^^ ماشاء الله الله يخليها ويحفظها :)

    ردحذف
  2. بومعاز ماغيروه02‏/02‏/2010 12:38:00 ص

    هههههههههههه الله يعينهم لا كبرت ،
    مصيبة الثرثرة !

    ايش رايك ، ماهو حل الثرثرة ؟
    وحل " الخرب " ؟

    اليوم رأيته بالمناسبة ..
    فقلت هذا صاحب صاحبي ..
    عفواً أقصد حبيبه !
    :)

    ردحذف
  3. أحمد العازمي’ آمين.. جزاك الله خيرا وشكر لك طيب مرورك وجميل ردك.

    أبو معاز’ والله وانا أخوك.. حل الثرثرة بسيط وهين، لكن بلاك ببعض الحلول الصعبة.. والتي "تخرب" البيوت إن كنت تفهم ما أقصد.. وصدقني أنت تفهمه. :|

    وعقبال ما تراه أمامك في القاعة الفصل القادم.. هع هع هع.

    ردحذف
  4. مضححححححححححححك جداً ،

    أحسنتم آلآختيآر =)

    كفانا الله وإيآكم شر الثرثرة ^_^

    ردحذف
  5. ترانيم حلم’ آمين.. شكر الله لك طيب مرورك ومتابعتك أختي.

    ردحذف
  6. هههههه رائع خخخخخخخخ

    ردحذف

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.
تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم.. فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

مُدَوّنَة كِتَاف © 2008 - 2018 | 1429 - 1439 | جميع الحقوق محفوظة