Loading...

الثلاثاء، 12 مايو 2009

[ شكرا memri ! ]

تلفزيون-ميموري-memri-tv

ميمري تي في، أو تلفزيون ميمري.. مركز دراسات وبحوث صهيوني يقال أنه موجود في بغداد، وهي -كما وصفها أحدهم- تقدم العرب إلى الغرب بتوابل إسرائيلية.

الهدف من هذا المركز هو (استكشاف الشرق الأوسط من خلال أجهزة الإعلام، وكسر الفجوة اللغوية التي توجد بين الغرب والشرق الأوسط من خلال تقديم ترجمات عربية وفارسية وتركية، بالإضافة إلى التحليلات الأصلية للاتجاهات الدينية والثقافية والاجتماعية والأيديولوجية والسياسية في الشرق الأوسط).. كما كتب في موقعهم، ولعلكم تعرفون هذا الموقع من خلال المقاطع القصيرة المقتطعة من البرامج الإسلامية والحوارية.. والتي نشر الكثير منها في اليوتيوب، ويميزها عنوان المؤسسة في إحدى الزوايا العليا للشاشة.. وأيضا الترجمة الإنجليزية لما ينطق به المحاور.

والمؤسسة يكون بعلمكم تعمل لوجه الشيطان.. مؤسسة خيرية(!) تطوعية، تقتطف -بانتقائية اشتهرت عنها- مقاطع متعددة من برنامج إضاءات -مثلا- ثم ترسله مجانا إلى مراكز صنع القرار في الدول الغربية وإلى القنوات الفضائية كذلك، وتنشره في مواقع الانترنت.. وقد تركَّز نشرها للمقاطع عن طريق اليوتيوب، دعكم من العناوين العربية فهي قليلة مقارنة بانتشارها بالعناوين الأجنبية؛ لأن الترجمة موجهة للشعوب الغربية.

طيب: لماذا تقول شكرا يا راكان؟!

أقول شكرا لأن انتقائية المؤسسة تنقلب عليها كثيرا، شاهدت مقطعا من لقاء مع الشيخ محمد العريفي تم رصده من هذه المؤسسة، ومنتقى منه لحظات يتحدث فيها الشيخ عن الفساد الأخلاقي في الغرب، وتطرق إلى الدانمرك.. ومدى انتشار اللقطاء بناء على إحصائية اطلع عليها، وتطرق إلى المقارنة بين مكانة المرأة في الإسلام وحالها في الغرب وأنها سلعة أخرجت من بيتها ليتلهى بها.. ونحو هذا الكلام.

طبعا هذه الانتقائية المقصد منها شحن المتابعين ضد الشيخ والإسلام.. وما يحقق أهداف هذه المؤسسة، لكن مئات الردود خيبت أمل تلك المؤسسة إذ كأن انفجارا تظاهريا حصل من قبل تعليقات المشاهدين الأجانب يؤيدون فيها الشيخ ويبدون استياءهم الشديد على الحال التي وصلوا إليها في الغرب.. مما أثار دهشتي وقد كنت خجلا من هذه الانتقائية، ورددت في نفسي للوهلة الأولى: ليت الشيخ انتبه إلى أنه مراقب.

الآن استحضرت قوله تعالى: (ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون) وقوله جل وعلا: (ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين).

لذا أقول: شكرا ميمري ! :)


هناك 4 تعليقات:

  1. تذكرت ذلك المقطع حينما شاهدته واندهشت من وجود الترجمة إلى الانجليزية، وأثارينه شركة ميمري، إلا وش تقرب لهم فلاش الميموري؟

    ردحذف
  2. فلاش مومري بنت حلال.. أما شركة ميمري فبنت حرام يبو معاذ. :)

    ردحذف
  3. أقلك أيها الإنسان الخجول،
    ليه ما تخطب جنية !
    ترى والله مواصفات عالية ..
    اليوم تجيك على شكل نانسي عجرم
    بكرا هيفاءوهبي
    عقبه كوندليزارايس !

    ردحذف
  4. هههههههههههههههههههههههه
    والله يا إنت خربتها قدام الدكتور،
    أجل الزواج على الجنية أفضل؟!
    عاد الله لا يجيب طاري الجن.. أنا بالسكن لوحدي والوضع مخيف.. كررت: أعوذ بكلمات الله التامات مئات المرات الله يكافينا.. .

    تحياتي.

    ردحذف

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.
تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم.. فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

مُدَوّنَة كِتَاف © 2008 - 2018 | 1429 - 1439 | جميع الحقوق محفوظة