الصفحة الرئيسية | عن المدونة | السيرة الذاتية | RSS | Twitter
Loading...

26‏/05‏/2011

[ قيادة المرأة أم مآرب أخرى؟! ] - تأملات.

سمك-حلال

هل تذكرون ثورة حنين؟!

تلك الثورة التي أثارت القلق في قلوب السعوديين حتى سمعتُ كثيرًا جملة: الله يستر منهم ويكفينا شرهم. ومن ثُمّ: الحمدلله.. بعد أن كفى الله بلادنا شرها.

سبب فشلها أننا عرفنا بالضبط من وراءها: إيران.. الرافضة (مؤسس صفحتها عراقي رافضي)، والدليل ما حصل في الواقع، في القطيف، وفي الإعلام الإيراني المتحمس للغاية لها.

حسنًا، لنذهب إلى الأمام.. في هذه الأيام تحديدا، وضجيج قيادة المرأة للسيارة.

طبعًا لا أحد يجي يقول: هل هذا موضوع يطرح، أين الأولويات.. إلخ إلخ إلـاااـخ؟

أقول له: والله عاد هذا إعلامكم.. وهذا الموجود بالصفحات الأولى.. وهذا (المفروض عليكم)، وردة الفعل أمر حتمي ما دام الأمر بهذا الزخم، فاللوم ليس على ردة الفعل.. وإنما على الفعل، فتكفى رح للصحف اليومية والإلكترونية ومشرفي المنتديات وقروبات الفيسبوك.. وقل لهم هم: أين الأولويات؟ احنا ردة فعل طبيعية جدا، لأن للإعلام تأثيره، وحينما نتأثر به لا يلزم أننا "ندودل" رؤوسنا خلفه، ونصدقه مثل بعض "عبّاد الإعلام"، وإنما نتأثر بتأثير الطرح الإعلامي على المجتمع من حولنا، وياللأسف حين تفكر لتعلم أن أقل من 20 كاتب تقرير صحفي في إعلامنا يؤثّرون على طريقة تفكير الآلاف من السطحيين بخبر ملعوب عليه، أو كذبة يزداد الضجيج حولها، ولّا بالله عليكم.. ماقولكم في أناس صدّقوا يومًا أن شيخًا قال: اقتلوا ميكي ماوس ! في حين أنه قال: الفئران تقتل بالنص النبوي.. ومع ذلك فإنها تمجّد في شخصيات كرتونية مثل ميكي ماوس. في حوار تربوي عادي بين مذيع وشيخ، لكن ماذا أقول؟! عندنا عقول تحفة، وربي تحفة، أخذت بـ ببغائية عجيبة تردد: الشيخ المنجد قال اقتلوا ميكي ماوس.. والله إنه مشكلة هالشيخ السوري << لا يا هبنقة زمانكم(!!).

المهم، فيما يتعلق بهذه المسألة، أظن أن الأمر يتعلق بمدى الفقه بواقعها، انظر للفرق بين نظرة الكثير من الناس (السطحية) بجعل المسألة: "المطاوعة أو المشايخ (الأشرار!) يحرمون القيادة (الخيرة والعدالة!) ليحرموا المرأة (الضحية!) من حقها، مع أن المسألة خلاف فقهي -كما يقولون-، أو مجرد أمر قابل للحوار." ما شاء الله.. أمامكم مسلسل أنمي كامل، بس باقي سانشيرو يدخل مع جوماروا، أو يأتي النمر المقنع ويأشر بإصبعه لينقذ المرأة المسكينة من براثن المطاوعة (غزاة الفضاء) !!

أقول: انظر للفرق بين هذه النظرة الإعلامية، وبين نظرة الأذكياء -من أمثال الشيخ الفاضل محمد المنجد، وإمارة المنطقة الشرقية التي تعاملت بحزم مع منال الشريف هداها الله، وأيضا الكثير من الشباب الواعين- اللي ما تمشي عليهم حركات الإعلام وكلام الجرايد، والذين علموا أن المسألة لا تتعلق (أبدًا.. أبدًا.. إلخ) بالقيادة من حيث هي مسألة شرعية، وإنما هو ملامسة الشعب السعودي لمعاني الثورة الساذجة التي تستفيد منها جهات معروفة لا تتمنى لنا الخير أبدا، والحرص على إثارة الفوضى.. لأهداف أوسع، أو جعل المسألة خطوة في طريق التغريب، ولازلت أذكر رد وجيهة الحويدر -أو غيرها، المهم أنها تلقب بناشطة سعودية- إذ خرجت في قناة الحرة ودافعت عن نزع حجاب الوجه، سألها المقدم: طيب ما رأيك بالحجاب بشكل عام، فردت: هذا نجي نتفاهم عليه بعدين، المهم المسألة اللي احنا فيها الآن. وفي ذلك الوقت ظهر من يستدل بالخلاف الفقهي لحجاب الوجه، وهات قول الألباني -الذي لم ولن يُعمل به بضوابطه الذي ذكرها الشيخ رحمه الله تعالى، واخبط قول العالم الفلاني، واعمل سوبليكس خلفي لرأي المذهب الفلاني.. مع أن الذي أمامهم لديه مشكلة أصلًا مع الحجاب بالكامل، ومع معنى الفضيلة أصلا، يعني لسان حاله: يالله يالله.. اخلص علينا، هات أقرب خلاف حتى نمشيه على الناس. لذلك -لو كان البعض منهم من ربع المنتديات أكثر جرأة- لرأيت دفاعا واضحًا عن شرب الخمر، واللواط.. ، لكنهم بدلا من ذلك يهاجمون عقوبة الجلد، وينبحون ضد عقوبة القصاص.. وهكذا، يدورون كالثعالب.. ولا يهجمون مباشرة، ويستغلون البعض لإيراد الخلاف الفقهي، ليجعلوه كالليمونة يعصرونها.. ثم يرمونها في أقرب حاوية.

لنتأمل قليلًا في خطوات الشيطان، هل من الممكن أن يكون في خطوات الشيطان ماهو (حلال)؟ اللهم نعم من خلال -مثلا- التوسع فيه.. وإلا لما سميت بخطوات أصلًا ولا وصفت بهذا الوصف، طيب تخيلوا الشيطان قد مثل أمامكم ودعا إلى (حلال)، هل ستأتي بقاعدة: الأصل في الأشياء الحل، أم تبحلق في القائل جيدًا، وتعرف من هو، ثم تقول: "هي حلال.. -أو إن شاء الله واجب-.. ولكن الداعي هو الشيطان لذا أنصح..". ليكون موضوعك المهم والقريب لفهم الواقع هو ما بعد "لكن" (وهو الأهم في هذه الحالة لمن فقه واقع الحال حقا)، ولا أعرف أين اختفت مسألة فقه الواقع.. بعد أن كانت مثار الإعجاب والتركيز في مرحلة ما، أهم شيء لا تكون ليمونة أخرى. :)

من فكر منكم أن يأخذ جولة في صفحة الدعوة لقيادة المرأة -قبل إلغائها-، ليتعرف على مؤسسي الصفحة، وماذا يقولون فيها، مع جولة في نماذج من صفحات الداعمين لها الشخصية، وبعدها تحاول التعرف على منال الشريف، والحويدر (المصورة)، وتسأل نفسك بعد تحريك خفيف للعقل هذه الأسئلة:

. لماذا حماس القنوات الرافضية الشديد لهذه الحملة؟
. لماذا ترتبط هذه المطالبة بالذات بجهات مشبوهة، وبنزع الحجاب (كما حصل في التسعينات والمقاطع في اليوتيوب)؟!
. لماذا يتباكون على مشكلة السائق مع أنهم لا يرون بأسًا في مسألة اختلاط المرأة بالرجال.. إيش معنى حبكت إنهم يأخذوا قول تحريم الاختلاط في مسألة السائق ويحللوها في كل المناحي الأخرى (انفصام شخصية؟ هوى؟ جميع ما سبق؟!).
. هل عندما أرفض قيادة المرأة للسيارة يلزم أني أرى أن السائق حلال؟ (بالتأكيد لا عند الناس الـ Normal، غصبن عليكم عند الناس الـ Hard!).
. لماذا لا يكون هناك 1% من الحماس ضد مشكلة الخادمات مع كثرة جرائمهن وانتحارهن.. وضرره في التربية.. إلخ، لماذا لا يكون هناك ثورة في هذا الاتجاه؟! وإذا البعض لا يعتبرها مشكلة، فلماذا؟! مع وجود الشبه: الرجال والمراهقين مع الخادمات، كما مشكلة النساء مع السائقين، إلا إذا الخادمة كائن غير المرأة اللي تركب مع السائق، والرجال والمراهقين كائنات تختلف عن السائق.

وعن هذه الحملة، تأمل:
. قناة الفتنة (العالم) الرافضية ما تحمست لشيء مثل حماسها لهذا الأمر.
. ارتباط صفحات (مُؤسِّسِي) الصفحة الرسمية للحملة (قبل إلغائها) بصفحات بعض دعاة الفتنة.
. ظهور مقاطع حالية من القطيف تدعو لها، وتونا ما خلصنا من توتر المرحلة السابقة.
. تاريخ الثورة المزعومة مرتبط بعيد رافضي يتعلق بالمرأة.

وعاد ما شاء الله سمعة هذه الأمور عال العال وعلى كيف كيوفك(!) في ثورة حنين!

ثم إن كل المطالبات السابقة أتت بسواد الوجه، ففي بداية التسعينات دخل فيها نزع الحجاب، وفي الوقت الحالي ارتبط بالتغريب.. وبدعاة ثورة حنين الرافضية، فضلًا عن الواقع المخزي لمدى وعي الناس في القيادة، إلى درجة أن يتسابق شبابنا: من يقطع الإشارة الحمراء بسرعة 140 كيلو.

الواحد يصير حكيم ويكون شعاره: لست بالخب ولا الخب يخدعني.

هذا من ناحية، أما من ناحية أخرى.. فمفاسد قيادة المرأة للسيارة.

طبعًا لا أحد يأتي لي بخلاف حول درء المفسدة، لأنه -وبكل صراحة- فيه نخلة طالعة في رأسي من مسألة قاعدة (درء المفسدة)، بالعقل يا جماعة.. هل هذه المسألة تحتاج إلى دليل على صوابها؟! بحلقوا زين في جملة (درء المفسدة) وكمان مرة ثانية (درء المفسدة)، لما نتفق جميعا على وجود مفسدة خطيرة تتعلق بإحدى الضرورات الخمس في الإسلام (حتى لو ما سميناها ضرورات ما أحد يختلف على ضرورتها)، هل نحن بحاجة إلى دليل على هذا الأمر؟!

بالطبع لا، لو تذكر لي 100 دليل على صحتها، أو تقول لي بعدم صحتها، لن أستمع إليك؛ لأنني مشغول بدرء هذه المفسدة: فطرة.. وعقلا.. ومنطقا.. وغريزة.

هناك مفسدة، لابد من إزالتها، هل هذه تحتاج إلى أدلة؟!!

فاكهة التفاحة حلال زلال، لو "شككت" مجرد الشك في فسادها، هل آكلها؟! بالطبع لا، بقاعدة أبو بدون قاعدة، فأنا أدرء هذه المفسدة عني.

قيادة المرأة للسيارة حلال، لأن الأصل في الأشياء الحل.. لكن لماذا حرمها العلماء؟
الجواب: لوجود مفاسد بيّنها العلماء، وظهرت عن تجربة هذا الأمر في دول العالم، من التساهل في الحجاب، والاختلاط، والخلوة.. وغير ذلك، هنا بعضها:

http://www.saaid.net/Doat/ehsan/95.htm

طبعا يجيك الواحد مطبح في انفصام شخصية آخر: شلون يعني.. نساءنا مو شريفات.. ما نثق بهن؟
الجواب: الذين يسألون هذه الأسئلة هم -في الغالب- الذين يصفقون لروايات (التابو) التي تصف المجتمع السعودي بالسوء من خلال إظهار نماذج سيئة للمرأة السعودية (إباحية يعني.. عيني عينك، روايات تتكلم عن الزنا.. وزنا المحارم!) بحجج شهيرة لهم يصجوننا بها كل معرض كتاب: (لسنا مجتمعًا ملائكيًا.. لماذا تستكثرون على مجتمعنا وجود أخطاء سلوكية؟.. لماذا تغمضون أعينكم عن واقعكم؟.. الكشف عن المستور في المجتمع السعودي).. تذكرون الحجج هذي؟! ما أسرع ما ينسى بعضكم، اللي ما يتذكرها يسأل قوقل عنها. :)

قلت: حنا عاد حبكت نصدّق رواياتكم، ونثق بكلامكم بوجود بنات في حالة يرثى لها.. جزاكم الله خيرا، بينتوا الواقع والمستور، واحنا بناء عليه عرفنا مفاسد فتح المنافذ لهذه النماذج.. ولذلك بناء على (تقييمكم) حرمت قيادة المرأة.. كي لا يزداد الواقع ظلمة، وخلاص، أرجو من مشايخنا في هيئة كبار العلماء أن يكتبوا: بناء على رواية بنات الرياض ورواية كذا وكذا وكذا.. حرمنا قيادة المرأة؛ لأن هذه الروايات كشفت المستور.

قمة التناقض، والانفصام الذي يفسره شيء واحد تقرأه في الآيات التي تتحدث عن: الهوى.. والضلال على علم.. والأخسرين أعمالا.. وبالطبع: المنافقين.

3 آراء:

غير معرف يقول...

باابن الحلال السواقه مو حرام عادي اول يركبون الحمار والحصان
ويشاركن بالغزو بس حنا مجتمع معقد اول ماطلع الدش قالو حرام

وحاليا لو تشوف موظفين الهيئة عندهم والجوال اعترضو عليه واللحين الاطفال معهم جوالات والسواقة والله شي عادي يعني يحطون قوانين من عقولهم
مانقول كل بنت تسوق لا بس اللي تكون كبيره ومتزوجه وعندها عيال
ومانبي نسافر بس داخل المدينة واما سالفة الشيعة فهذا شي ثااني ماله علاقة بالموضوع انتم حاطينه عذر يعني بالله ياأخي الكريم ترضى اركب مع سواق ومدرستي بعيده وطول الوقت وانا ماسكه قلبي اخاف يخطفني لاسمح الله وادفع دم قلبي للسواقين زوجي دوامه صعب اغلب الوقت مو موجود ابي اروح اتسوق 300 ريال للسواق لاجل الطريق ...بالله ماهو قهر وبعدين انا اشوف ان شبابنا محترمين مو مثل غيرهم من الدول يعني لو نسوق مااحد يضرنا ماحنا بالبرازيل ...حنا مشكلتنا كمجتمع خوافيين نخاف من كل شي جديد زوجات بعض شيوخنا يسقن يعني مو معقوله مفاهيمكم
ماتقنع وانا اعتقد ان المرأه تنجب الاطفال واحيانا بعملية وتربيهم
وتمشي الى السوق مشي ومعها اغراض السوبر ماركت او الى المستشفى والبنات الصغار ايهم افضل الذهاب معاي ولا مع السواق ولارجل في قلبه رحمة
ياعالم ارحمونا ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء
مااقول اخي شكراا على مقالاتك الرئعه
ومدونتك المميزة

راكان عارف يقول...

أولا.. حياك الله تعالى.

ثانيًا: مقارنة قيادة السيارة بالحصان والخيل والزمن الغابر من أغرب ما سمعت، لا الزمن هو الزمن، ولا البيئة هي البيئة، ولا الناس هي الناس، ولا يمكن أبدًا تقارنين نساء البدو بنسائنا حاليا، والحصان بالسيارات وتعقيداتها، ولا البيئة الواسعة الحرة بالشوارع الضيقة المليئة بالناس.

ثم معروف أصلا البر حالة ثانية، أنا ما عندي مانع إذا طلعنا للبر أخلي أمي تسوق أو أختي، بل بعض المرات في المخيمات يخرجن بالسيارة حولنا ولا نقول شيء.

قيادة السيارة في الأصل حلال.. لكن لماذا حرمت؟ هذا هو السؤال.

1. شبابنا بهم خير(!!) مساك الله بالخير، كلنا عيال قرية وكلن عارف خية، الناس بها الصالح وبها الطالح، والطالح هو مشكلتنا، الآن لا الشرطة ولا العمال ولا الشوارع سالمة من هذولا، كيف إذا ساقن الحريم؟! فيه شباب بهم خير، لكن بعد فيه شباب منتهين أخلاقيا.. واحنا مو ساكنين بالمريخ.
2. نظام ماكو نظام قوي، المرة الوحيدة اللي حسيت إنه فيه نظام قوي لما أتت إلى مدينتنا قوات سعودية اسمها (المجاهدين) أخذوا بضعة أشهر الشباب صاروا زي السراط المستقيم، والبزران بعد الساعة 12 ماتشوف أحد، والتفحيط انقطع، والمتنزهات العامة ابن أمه اللي يتعرض لها، والملتقى الشبابي مجرد وجود سيارة من سياراتهم خلت الناس ماشية صح بدون إزعاج ولا شيء.. لكنهم بالنهاية خمدوا، ورجع التفحيط وإيذاء السيارات والمارة.
3. قيادة السيارة مرتبطة بنزع الحجاب، إذا إنتي تقولين أنا أسوق بدون حجاب، لا تنسين أن مجتمع البنات فيه الخربانات وفيه اللي فيه.. وراح تكون مفسدة لا داعي لها.
4. سالفة السواقين مبالغ فيها للغاية، ونسبة جرائم السواقين مو منتشرة أبدا، وهذي الجرائد موجودة، حوادث التفحيط ومشاكل الشباب أكبر نسبة من مشاكل السواقين.. لكن احنا كذا أقنعنا أنفسنا إن السواقين مشكلة بس علشان قيادة المرأة، يعني نلعب على أنفسنا.
5. زحمة الشوارع عندنا لا ترحم، يعني مثلا مدينتي رفحاء وهي 3 كيلو بـ 4 كيلو الزحمة فيها سدت نفسي وخلتني أعاف حارتي ومدينتي، شلون لو طب نصف المجتمع بسياراتهم.. أعوذ بالله من القرف.
6. سالفة إنكم أول حرمتوا مدري إيش، طيب افرضي بكرا واحد طلع وقال: الخمر حلال. وإذا طلع شيخ قال له: حرام عليك. رد عليه: أول انت كنت تحرم كذا وعقب حللته. بالله هذا رد؟! يعني شيئًا من الصحة والعقل يا جماعة. هذي مو حجة على كل شيء نبغاه حلال نقول: أول حرمتوا. مع العلم إن ثلاثة أرباع اللي يقال كذب، يعني التعليم أوصى به العلماء واللي حرمه مجموعة من الناس ما تعودوا سالفة أن البنت تطلع لبيت ثاني تتعلم.. واللي تظاهروا ضده ما يحسبون عند اللي حللوه بل وأوجبوه ودعموه حتى صاروا رؤساء له، وعلى فكرة.. بريدة طلع منها وفدين أيام الملك فيصل، وفد ما يبغى تعليم البنات، ووفد مشايخ يبغى تعليمه.. يعني كان جو نقاش صحي وودي، ليش نخلي من الحبة قبة.
على فكرة.. بريطانيا منعت دخول السيارة 10 سنوات بحجة أنها فتنة للناس، والأخوان رايت لما طاروا بطيارتهم الأمريكية.. قامت الناس تهج يمين ويسار ما يدرون وش الطبخة، ورفض مكتب الاختراعات اختراعهم بحجة أنه غير معقول، لأنه -فيزيائيا- لا يمكن أن يطير شيء وزنه أثقل من وزن الهواء. هذا حال المجتمع.. آلاف القرون ما دخلت على الإنسانية أمور مثل ما دخلت عليه خلال الـ 100 سنة الماضية، فلا تستغربين من اعتراض البعض في البداية، ولا تقارنين عقليتهم وهم يرون شيء أعظم من كونه جديد، بعقليتك وانتي تربيتي بين هالأمور وصارت عادية عندك.
7. الدش من قال إنه حلال ألحين؟ القنوات إذا كانت فيه صالحة وخالية من المحرمات (ظهور النساء، الموسيقى) فهي حلال، أما إن كانت تظهر فيها فهي حرام، مافيه شيخ أبدًا قال إنها حلال.. القول هو هو، أما ظهور المشايخ بها فهم ما جلسوا بجنب نساء، برامجهم لها استوديوا خاص.. وهم لما شافوا انتشار هالفضائيات بين الناس الشكوى لله اضطروا لهالشيء.
كونك تعودنا على الشي، ما يعني إن أحد حلله.. المشايخ ثابتين على رايهم، وفعلا ثبت صدق كلامهم، وظهرت آثار الدش على شبابنا وشوفي حالهم مع الدراسة، وأخلاقهم مع أهلهم.. والتفحيطات هذي والوفيات والسرعة وصرف الفلوس على زينة السيارات من وين جتنا هالسوالف.. خليها على الله بس.

(يتبع الرد اللي بعده)

راكان عارف يقول...

8. أما سالفة جوال أبو كاميرا، فيه مشايخ حرموه لأنهم يحرمون التصوير، ولا زالوا عند رأيهم، وبعضهم لما بحث رأى أن التصوير مباح وليس حرام، لكن منع وزارة الداخلية جاء بسبب ظهور مقاطع اغتصاب لأطفال في المملكة إذا تذكرين، فصارت ضجة ومنعت من وزارة الداخلية، والهيئة تابعة للوزارة وعليها التطبيق، مو سالفة حرام أو مو حرام.. لكن سالفة: قرار.. لومي وزارة الداخلية لا تلومين الهيئة وهي مجرد منفذ.

بعدين وش فيهن بعض الحريم ما كأن بالبيت رجال، ليش نضج حول مشكلة السواقين ونضج حول مشكلة القيادة، وما نضج حول مشكلتين:

1. عدم قيام الرجل بمسؤوليته كرجل بيت.. وكذلك الأخوان.
2. كثرة خروج المرأة من البيت.

مع العلم وباختصار: السواقين مو مشكلتنا الحقيقية، وأنا في مدينتي لله الحمد لم يحصل أبدًا أن كان السواقين مشكلة، أغلبهم رجال محترمين يبحثون عن رزقهم، وبعضهم من جماعتي، رجال كبار وأصحاب عوائل ويترزقون الله.. وأقصى مشاكلهم إنهم يغيبون مرة ومرتين.. فدعوا عنكم المبالغة.

وإذا انتم جادين.. جاوبوا: ليش صاروا السواقين مشكلة، والخدامات مو مشكلة، ليش ما تخافين على الخدامة من رجلك أو ابنك أو أخوك، أو تخافين عليهم منها هي؟؟ بينما تخافين من السواق على الحريم؟؟ مو كلهم رجال وكلهم عندهم شهوات فطرية؟! إيش معنى ضجة السواقين.. والشغالات مشاكلهن ما يمر عليهن أسبوع من محاولة قتل طفل رضيع (وبعضهم قتل فعلا) إلى الانتحار، إلى اختطاف الأطفال، إلى مواعدة العمالة الأجنبية، إلى شقق الدعارة.. ليش الضجة على السواقين بس. :)

أما خطر الشيعة، فخطرهم معروف إلى درجة الملل، وعلاقة الشيعة باللي يسمونها ثورة 17 يونيو واضحة وضوح الشمس، أنا شفت اللي كانوا مسؤولين بالصفحة غير منال الشريف، بعض صفحات الإعجاب حقتهم مرتبطة بمعممهم اللي اسمه النمر اللي دعا لانفصال المنطقة الشرقية عن السعودية وجعلها دولة للشيعة، وكل كلامهم بالصفحة: يا وهابية ويا وهابية.. وهذي طريقتهم مع أهل السنة، يعني أقل شيء إذا صارت مطالبات ما نصير أغبياء ندودل روسنا ورى كل واحد يوافقنا.. الواحد يحرك عقله شوي.

عندنا تناقضات في المجتمع مرجعها المزاج، أنا أبغى كذا.. يصير يعني يصير، على قولة المثل: عنز لو طارت.

مع فائق احترامي وتحياتي.

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.
تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم.. فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

مُدَوّنَة [ الثائر الأحمر ] - راكان عارف © 2009 - 2015 | 1430 - 1437 | الحقوق محفوظة، وتتاح مع ذكر المصدر | تصميم راكان عارف