الصفحة الرئيسية | عن المدونة | السيرة الذاتية | RSS | Twitter
Loading...

27‏/01‏/2010

[ شبيك لبيك.. حياتي بين يديك ! ]



- يا أنا (جِلف) وشديد القسوة.. أو نونات النسوة عاطفيات زيادة عن اللازم !

ضميري: إيش القصة؟!

- والله يا ضميري لا أدري ماذا أقول لك بالضبط !

ضميري: لا ياشيخ.. يعني ذابحك الحياء انت ووجهك؟! يا رجال عارفينك كلنا وطابخينك زين.. اللي في قلبك على طرف لسانك.. بلاش الحركات هذي.. خُش دغري وخلصنا بس.

- هو الأمر يا ضميري الفاشل أني صرت خلال كتابتي هنا حريصا على متابعة نونات النسوة من خلال الدخول المتكرر على المنتديات الخاصة بهن لمتابعة نفسياتهن واهتماماتهن ومشاكلهن وبعض خزعبلاتهن.

ضميري: هههههه.. تتكلم وكأن هذا الأمر جديد علي.. أنت يا عزيزي جاسوس ماكر مبعوث من طرف تاء الفاعل لأهداف لا نعلمها.. الله يعلمها.. وماندري بعد لو مسجل بمعرف أنثوي.. الله يستر منك.

- خير إن شاء الله.. أنا ألحين متحمل بصعوبة كبيرة منتديات الشباب التي تحتضن بعض اهتماماتي وحاط رجلي من بعضها بعد، وتبغاني أقترف جريمة التسجيل في منتدى جديد، وبمعرف تابع لنونات النسوة أيضا؟! عليك وسوسة يا ضميري تخلي الحليم حيرانا.

المهم، كما قلت لك يا ضميري، ظللت أتابع المنتديات النسوية حتى لاحظت الكثير من الأمور العجيبة والغريبة في عالم نونات النسوة، يعني -مثلا- لاحظت مقدار الفراغ الهائل التي تجعل فلانة من الناس تنسق ردها تنسيقا مستفزا للغاية.. فتجدها -مثلا- تلون كل حرف أو حرفين بلون خاص.. .

ضميري: هههههههه.. جاهل.. ما تعرف خاصية الألوان المتدرجة؟! هذه تحصل بضغطة زر يا فهيم.

- بالله عليك؟!.. مشكور جدا على الإضافة البايخة هذي.. أعلم جيدا يا بيل جيتس زمانك عن تلك الخاصية التي تعتمد على تدرج ثابت ومتكرر لا يتغير أبدا.. لكن الذي طالعته ليس له دخل بتلك الخاصية بل هو تتبع لحظي لكل حرف بأنواع من التنسيقات من ألوان وتكبير وتصغير وزخرفة.. إلخ مما يستغرق وقتا طويلا. صحيحٌ أن الرد في النهاية سيكون أشبه باللوحة الجميلة التي تريح العين وتجلب البسمة للقارئ.. ولكني -بما أنه مو ذابحني الحياء كما تزعم يا ضمير الفلس- سأصف هذا الأمر بكل شجاعة وأقول: فضاوة !

ضميري: شديد والله.. فضاوة؟!.. لا يكون كلفت نفسك بس.. يعني ألحين عامل فيها عنيف وقاسي.. أنا قلت راح يقول سخافة أو تفاهة.. وآخرتها فضاوة؟!

- من الذهول لم أجد وصفا غيره إذ يصور ضياع الكثير الكثير من الوقت على أمر لا يستحق كثيرا كـ رد عابر في متصفح إلكتروني.. سيكون مآله الأرشيف في أسرع وقت، من الممكن أن أتفهم هذا الأمر إلى حد ما لو كان المكتوب موضوعا.. لكن أن تكون الردود -ما غيرها- بتنسيق مرهِق.. هذا الذي لم أتفهمه أبدا.

ضميري: والله أتفق معك صراحة.. ولو إني ما ودي.

- ودك ولا ما ودك.. ما شفت شيء بعد.. من أغرب ما قرأته وتابعته في منتديات نون النسوة مقدار العاطفة الكبيرة التي تنبع من ردود نونات النسوة تجاه بعضهن (يا حياتي) (يا قلبي) (يا فلانة روحي)... إلخ مما لم أذكره لأنه يخدش الاعتدال والتأني لدينا، ربما وصل الأمر إلى (التعلق) مما نطلق عليه معاشر تاء الفاعل (النشبة!) وهو كائن حي لا يسمع دقات الساعة وهي تردد: تيك توك.. وإنما يسمع بدلا عنها اسمك انت.

ضميري: أنا؟

- لا يا آدمي مو إنت.. وعع.. من المقرود اللي يتعلق فيك انت؟! أنا بالكاد أتحمل وجودك في رأسي.. أنا أقصد -يا ذكي- (المتعلَّق به).. يعني الدعوة -برأيي الشخصي- حاجة تجيب الغثيان.. على فرض إني سجلت باسم (وردة) أو (زهرة)..

ضميري: أو (حصاة).. وش رايك بالاسم.. أصلح حق منتديات وحركات.

- أقول اسكت بالله.. فضحتنا.. انت وش عرفك بالنت.. ههههه.. قال (حصاة).

المهم.. على فرض أني سجلت باسم أنثوي وصرت رايح جاي ألعب بكلمات العاطفة والدلع والمشاركات المثيرة والممتعة، هل سأجد بكل سهولة من تتعلق بي عبر المنتدى بداية.. ثم تضع توقيعها مليئا بكلمات الحب لي.. وكذلك صورتها الرمزية.. ثم تضيفني على الماسنجر؟! وتثق بي فترمي -لوجه الله- جميع مشاكلها وهمومها الشخصية.. وربما صورها علي على أساس أنني صديقة جديدة ورائعة؟!

ضميري: ياخي ما يلزم إنه لما تكتب لها فلانة رد عاطفي جدا.. يعني هذا بالضرورة ارتباطها معها بالماسنجر.. ولا يلزم أن يتعدى الأمر إلى ما ذكرت.. هذا بالعقل يعني.

- ألا يلزم ويلزم بعد.. يكون بمعلومك ترى هيبة الماسنجر مو مثل أول.. في السابق كان جميع خلق الله يخافون منه.. حتى الشنبات يخافون بينهم أكثر من نونات النسوة.. أنا كنت أرتعد كثيرا ويكاد يغمى علي حين أعلم أن الطرف المقابل في الماسنجر خبير كومبيوتر.. مع أن جهازي -ذلك الوقت- كان فارغا جدا.. لكني كنت أحس بوجوب الخوف منه.

مثل ما قلت لك.. هيبة الماسنجر راحت وطي.. مما يعني أن الإحساس ببلاويه راح وطي كذلك.. مما يعني أن بنت الحلال التي لا تلقى منها غير (حياتي) و(قلبي).. وتوقيعات بحب فلانة والتعلق بعلانة.. سيكون من السهل جذبها إلى الماسنجر.. وسيكون من السهل كذلك يا ضميري أن تجعل حياتها أمامي كصفحة الكف حين بسطها: شبيك لبيك.. حياتي بين يديك.

ضميري: ليش أحس إنك تبالغ؟

- وليش أحس إنك ساذج جدا؟! إنت تذكرني بالبخيل اللي اشترى ثلاث برتقالات.. قشّر الأولى فوجدها متعفنة.. قشر الثانية فوجدها متعفنة كذلك.. قام فأطفأ النور.. ثم قشر الثالثة.. وابتلعها.

ضميري: ههههههه.. يخرب بيت عدوك.. وين وجه الشبه بيني وبينه؟!

- وجه الشبه يا سطحي بينكما هو أني أعلم جيدا أن إغماض عينك أو إطفاء النور لا يغني من حقيقة الواقع شيئا.. ونحن ارتضينا أن تكون نونات النسوة هن الخصم والحكم.. إذن أقول لك يا ضميري ولنونات النسوة: الظلمة لا تزيل العفن.




8 آراء:

بومعاز ماغيروه يقول...

ههههههههههههههههههههههههههههه
غاية في الطرافة ..

كم تأخذ من مجلة حياة على المقالة الواحدة ؟
سؤال محرج ههههه ؟

براحتك ذذ

راكان عارف يقول...

آخذ ملاليم وانا أخوك،
لكن -صراحة-.. الكتابة لهذه المجلة تعني لي الكثير.

مشكلتي في انتقاء المواضيع والأفكار،
يعني واحد عزوبي له عن أهله 7 سنوات لا يقابلهم في السنة إلا قليلا حتى اعتاد هذا الأمر.

يعيش عزوبيا.. وجيرانه وزملاءه يعيشون من حوله كعيشته.. كيف ينتقى مواضيع مناسبة لنونات النسوة.

أحيانا أحس أني قسوت زيادة عن اللازم.. .

لكن في النهاية: هع هع هع هع ! :|

بومعاز ماغيروه يقول...

خابرن لي رد هنا ؟

راكان عارف يقول...

خخخخخخخخخخ

موجود ردك حبيبي.. بس التحديث بجهازك مثلك وجهك بعد ما تطلع من اختبار صعب.

بسم الله عليك. :)

غير معرف يقول...

أساسا شغل المنتديات ذا كلو موش خاشش نافوخي .. مافيهم فاتحة العين .. تفاهة وضحالة تفكير على مستوى .. ليت نص الوقت يستغل بمحاولة -مجرد محاولة- اضافة شي جديد .. الظاهر المسألة وما فيها مجرد لفت انتباه وتفريغ احباط واشباع غرور باتفاق ضمني .. الي تمدحني أمدحها والي ترقع لي أرقع لها ..
ولا تنسى تاءات الفواعل هناك .. اسم الله ما شا الله تحت الطلب لسان زي العسل .. ظاهرهم والله أعلم بالضماير .. كش مير ..

راكان عارف يقول...

حياكم الله تعالى.

أختلف معكم حول نظرتكم العامة للمنتديات، هناك منتديات بلغت من القوة في التأثير مبلغًا عظيمًا.. وأفادت شيئا جديدا للباحثين عن النافع والمفيد علميا وتكنلوجيا وجماليا ونحو ذلك.

يتخلل هذا الأمر -ولا شك- عبثٌ وسطحية وظواهر سلبية منها ما ذكرتم في ردكم.. والتي أتفق معكم فيها.. وأردد ويّاكم: كش ميييير على تلك الظواهر وأصحابها العالمين بسوء فعالهم.

تقبلوا تحياتي.

تايلاند يقول...

طريفة وساخرة

راكان عارف يقول...

الله يسلمك أخي تايلاند.. مرحبا بك دائما.

إرسال تعليق

إن أصبت فمن الله -عز وجل-، وإن أخطأت فمن نفسي والشيطان.
تزدان مواضيعي بردودكم وتفاعلاتكم.. فهي دافع للبذل والعطاء والاستمرار.

مُدَوّنَة [ الثائر الأحمر ] - راكان عارف © 2009 - 2015 | 1430 - 1437 | الحقوق محفوظة، وتتاح مع ذكر المصدر | تصميم راكان عارف